152163729421643434151212164512

هل نقول وداعاً لشريحة الـ " SimCard " ؟


هل نقول وداعاً لشريحة الـ " SimCard " ؟



شركة " أبل " الرائدة  تقوم بالعمل على تكنولوجيا جديدة قد نستغني بها عن شرائح الاتصال المعتادة ..
أحببت اليوم ان اسلط الضوء على هذه التقنية .. فقد اشرت وفي موقع تقني سابق عن أهمية هذه الخدمة الجديدة .. دعونا نرى ماهي؟

التقنية المستعملة الجديدة تدعى "سوفت سيم" " SoftSim " التي من خلالها يمكنك شراء وتغيير الرقم والشريحة افتراضين وبدون تثبيت شريحة فعلياً.

كنا من قبل وحتى الآن نضطر إلى أن نشتري الشريحة فعلياً كلما اردنا تغيير ألرقم أو شراء شريحة عند السفر ولكن أبل تنوي تغيير هذا النمط وإنشاء تكنولوجيا جديدة كلياً.

فأبل قررت أن تبيع الاجيال القادمة من الاي باد والاي فون بشريحة مثبتة مسبقاً، تعمل على جميع شركات الإرسال ولتفعيل الرقم ما عليك إلا أن تذهب إلى القائمة بالهاتف، تحدد شركت الإرسال، وتدخل الرقم (بعد أن تتأكد الشركة وترسل رمز قبول للهاتف) وتفعله.

هل التقنية متاحة؟ وهل ستقوم بكل ماصنعت لاجله ؟

كلنا نعتبر اليوم مستخدمين فعليين لشرائح الاتصال ولكن في الواقع لهذه الشرائح العديد من السلبيات والايجابيات .. فاستخداماتها اكثر بكثير مما نتوقع فاليوم لو نلاحظ بأن مطلق الاجهزة التقنية التي تصل الى طبيعة التعامل والتوافق مع الاجهزة المحمولة مثل : الاجهزة الذكية والالواح والكومبيوترات قد تكون بلا فائدة العمل اذا لم تتصل بشريحة ذكية ..

حسب موقع " Androidauthority " الذي قام باحصائية رائعة حيث حصد انواعا عديدة من الاجهزة والتقنيات التي تعمل على ديناميكية الشريحة الالكترونية من اشخاص وسيارات واجهزة الكشف عن المواقع واجهزة التعقب وابراج الاتصالات والطائرات ووسائل النقل وابواب المنازل وغرف الحماية .. الخ.

لذا للتقنية الجديدة مساوئ وفوائد , استعرضتها هنا :

كفكرة بسيطة فأن التعامل مع شريحة قد تتعرض للكسر او الضياع او التلف شي صعب نوعا ما فقد تتعرض شريحة الهاتف على مدار الايام الى كسر الغطاء البلاستيكي او يمتد ليصل الى تثلم أحد اركانها ليؤدي بذلك الى عطل البطاقة ..

عند الرجوع الى المزود الرئيسي للشبكة فأن الاخير يعمل على اعادة البطاقة اليك مع تعطيل الشريحة المفقودة ولكن بمزود شركة آبل أو كوكل فأن ذلك سيتطور الى  بطاقة افتراضية مبرمجة مدمجة (بالاتفاق مع الشركات الرسمية مثل (T.Mobile  أو Vodafone )  )ارتقاءا بالخدمة  ووضع هذه البطاقة داخل الجهاز ستعمل على نقل كل معلوماتك وبالصورة الامنة اليك من دون الرجوع الى مزود الشبكة  وانت في الوضع المعتاد الطبيعي ..

مخاطر التجوال وقد تحتار في تبديل بطاقتك دوما عند الانتقال من بلد الى بلد قد تحوم حولك لتجعلك تبدل شريحتك القديمة الى شريحة مبتكرة من آبل أو كوكل .. تتبع هذه المشاكل مشكلة التخلص من التغطية او ضعف الشبكة فانك ستتخلص منها بالوصول الى هذه التقنية.


ولكن للتذكير فقط فانك ستضطر الى التغاضي عن شريحة واحدة اذا كنت من مستعملي هواتف الشريحتين .. مال اقل وفوائد جمة وتقنية طموحة ستقدم لجيل السرعة تقدما عاليا ..
  1. التدوينة التالية
  2. التدوينة السابقة
    blogger
    facebook
جارى التحميل ...

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية