152163729421643434151212164512

هل أنت مقتنع بجهاز آيفون 7 ؟

هل أنت مقتنع بجهاز آيفون 7 ؟




لوكنت أنا (EngLeopard) شخصا اعتياديا غير مهتم بالتفاصيل التقنية فأنني سأكون مذهولا لما فعلته آبل خلال الاسبوع الماضي عندما اعلنت عن مؤتمرها الخاص بالكشف عن جهازي (آيفون 7 وآيفون 7 بلس).

ولكن كنظرة شخصية على هذا الحدث وكنظرة العديد من الكتاب التقنيين فأن الجهاز لم يجلب مطلقا ميزة جديدة او اختراع يمت بصلة الى شخصية آبل وسمعتها الكبيرة . والسبب ؟ عدة اسباب :


1- بعد ستيفن جوبز ومقولته المشهورة " الابتكار هو الذي يميز بين القائد والتابع " فان آبل وبعد رحيله لم تصنع شيئا جديدا قابلا للذكر وبمعنى آخر فأن مبدأ الاختراع لم يكن موجودا اصلا في آخر مؤتمرين لأبل منذ أعلانها عن آيفون 6S والى الان ..

2- آبل بدأت تتناسى قابلية الاخذ بالافكار الجديدة والعمل على تطبيقها في تقنياتها الجديدة حيث اغلب الميزات موجودة في اغلب شركات الهاتف المحمول وكان الشركة تطبق جميع التقنيات السابقة المتوفرة في السوق.

3- الجميع ومن ضمنهم انت (القارئ) استغربت واندهشت لازالة منفذ السماعات او اختبار تقنية ضد (رذاذ الماء) وليس الماء !! او اختبار تقنية الصورة ذات الدقة الـ4K لاول مرة !!! هل سألت نفسك عن وجود هذه التقنيات في سامسونك او هواوي او حتى سوني وموتورلا وهونور قبل سنوات !!!! اين صفة الابتكار في المنتج جديد ؟؟

انا هنا ليس بصدد الانتقاد من شخصية الشركة على العكس , انا اشجع التقنية التي تجلب للمستخدم افضل استعمال للهاتف النقال ..



حديثي هذا ومقالتي هذه للاشخاص المهتمين بالتقنية منذ سنين وليس للاشخاص الجدد الذين لم يتابعوا سلسلة المنتج منذ البداية وعليه فيجب ان اذكر 10 نقاط رئيسية تجعل من آيفون 7 غير محبب للعديد من مستخدميه :

1- التصميم الممل : لم تغير آبل في تصميم آيفون طلقا عن سابقه سوى جعل بعض المنحنيات في حافات الجهاز مع التقليل في وزنه 5 غرامات فقط !!

2- ابعاد الشاشة : لم تغير آبل ايضا في ابعاد الشاشة المعتاد بتقنية الـ HD على الرغم من قيامها باضافة بعد الـ 4K الموجود في اغلب الاجهزة قبل سنة او اكثر  بالاضافة الى انها تقفز لاول مرة الى 326ppi وهي كثافة باهتة جدا مقارنة باجهزة سامسونك التي تنافسها بضعف الرقم !!!

3- الغاء منفذ السماعات : وذلك بصنع سماعات لاسلكية جديدة بحجة قتل المنفذ التقليدي حسب قول تيم كوك .. ولكن في نفس الوقت فانه جعل المستخدمين الجدد في حيرة حول سعرها الغالي الذي يبلغ حوالي 160$ !! وهذا مبلغ باهض الثمن 

4- الشحن اللاسلكي : تقنية الشحن اللاسلكي غير موجودة في آيفون 7 !!! وعند السؤال عن السبب لم نجد جوابا مفهوما من اغلب التقنيين .. سوى موقع امريكي اجاب وبحدة " علينا الانتظار سنة اخرى او اكثر لنضمن هذه التقنية بشكل كامل !! ".

5- وصلة اضافية !! : على المستخدمين الذين لايرغبون بشراء السماعات اللاسلكية الجديدة شراء وصلة اضافية تربط الى منفذ الشحن للاستماع الى الصوت ولكن هذا مزعج جدا فانه سيضيف جزء متصل بشكل قلق ليجعله يُنتزع بسهولة عند وضعه في الجيب او على مكان ثابت.

6- خاصية ضد الماء أم ماذا ؟؟ : خاصية ضد الماء لم تكن ضد الماء بالمعنى المطلوب بل كانت ضد رذاذ الماء والاتربة !! اي انك اذا غمست الجهاز في حوض ماء فان الجهاز سيتعرض للعطب .. (( للتذكير فان التقنية متوفرة وتحت الماء بعمق 3 امتار قبل سنتين !!)).

7- تقنية زيادة سرعة الانترنت قديمة جدا !!! : وعدت آبل باستعمال تقنية LTE وهي الزيادة في سرعة الانترنت باستعمال تقنية الـ Cat.9 !!! وهي تقنية متخلفة نظريا عن سامسونك بسنوات حيث ان سامسونك استعملت تقنية الـ Cat.12 في سامسونك نوت 4 !! والتي تضمن لك زيادة في سرعة الانترنت تقدر بحوالي 600 ميغا بايت في الثانية الواحدة !!

8- مشغل نظام من دون تحديث برنامج الكاميرا الممل !! : برنامج الكاميرا المتوفر في النسختين الماضيتين من آيفون لم يطور بتاتا فمازال كما هو بدون اية اضافات اخرى.

9- ذاكرة عشوائية قليلة !! : آيفون لم تعلن عن مقدار الذاكرة العشوائية للجهاز ولكن حسب التقارير فانها دونت بان الذاكرة ستكون 2GB فقط !!! وهذا اقل مما هو موجود في نفس السلسلة في جهاز 6S !! وحتى وان كانت متساوية فانها لم تطور نهائيا !!

10- هنا نستعرض الميزات التالية التي اخذتها آبل من بقية الشركات :
(( خاصية السماعات المجسمة المأخوذة من اتش تي سي)) و ((خاصية تعدد الذواكر  من سامسونك وهواوي)) ((السماعات اللاسلكية من موتورلا وليكو 6 الهاتف الصيني واوبو R5)) و ((خاصية ضد الماء والاتربة من سامسونك وسوني)) وهذه كلها متوفرة وبشكل طبيعي في اغلب الاجهزة حاليا !!

لا اعتقد بان قتل سلسلة باهتة كاملة من منتجات آبل سيكون جيدا بل سيجعل العديد من المستخدمين يفكرون ملياً قبل شراء آيفون 7 ..

تحياتي ..
#EngLeopard



  1. التدوينة التالية
  2. التدوينة السابقة
    blogger
    facebook
جارى التحميل ...

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية